التوصيل مجاني لجميع محافظات الأردن إذا تعدّى الطلب 35 دينار!
فيتكس - كف مريم 400 ملجم، 320 كبسولة Vitex Fruit
فيتكس - كف مريم 400 ملجم، 320 كبسولة Vitex Fruit

    فيتكس - كف مريم 400 ملجم، 320 كبسولة Vitex Fruit

    27.000 JD
      الوصف:

       

      منذ عام 1969
      الدعم التقليدي للدورة الشهرية للإناث
      معتمد من Authentic Tru-ID ™
      معتمد كمشروع غير معدل وراثيًا
      400 ملجم لكل جرعة
      مكمل غذائي
      نباتي
      
      موطنها البحر الأبيض المتوسط ​​، شجرة عفيفة (أو Vitex) ، 
      هي شجرة مزهرة تستخدم ثمارها تقليديًا لدعم صحة المرأة لعدة قرون.
      لأننا نعتقد أن الجودة تأتي أولاً ،
      نحصل على التوت من أماكن قريبة من البحر الأبيض المتوسط ​​،
      حيث تكون الظروف المناخية مثالية.
      في Nature's Way® ، نعتقد أن الطبيعة تعرف الأفضل.
      لهذا السبب تتمثل مهمتنا في البحث عن أفضل الأعشاب التي يجب على الأرض تقديمها.
      إنها الطريقة التي نقدم بها جودة لا هوادة فيها والطريقة التي تساعدك على العيش بصحة أفضل.

      طريقة الاستخدام

      يتم تناول كبسولة واحدة مرتين أو ثلاث مرات يوميًا لمدة تتراوح بين 8-12 أسبوعًا. بعد ذلك، يتم تناول كبسولة واحدة يوميًا. تتحقق أفضل النتائج مع الاستخدام المستمر.


      • Vitex مستخرج من شجيرات كف مريم، وهي شجيرات ذات لون بنفسجي وتنتمي إلى عائلة اللوزيات. يُوجد في منطقة البحر المتوسط، وله تاريخ حافل من الاستخدام من النساء التي يرجع تاريخه إلى 2,500 سنة.
      • تسمى ثمرة الفيتيكس بثمرة “فترة الطمث” في تركيا وتعد منتجاتها الخيار الأول للتعامل مع المشاكل الهرمونية الأنثوية.
      • الاستعمال المنتظم لخلاصة ثمار الفيتيكس يحسن من الخصوبة عند النساء ويرفع احتمالات حدوث الحمل.
      • أظهرت خلاصة الفيتيكس تأثيرات فعالة على زيادة حجم الثديين لدى النساء
      • لنبات الفيتيكس تأثيرات مذهلة في التخفيف من الأعراض المزعجة لفترة ما قبل الطمث.
      • لخلاصة ثمار الفيتيكس تأثير فعال في الوقاية من أورام الرحم، كما يوصف في حالة هجرة بطانة الرحم.
      • يوصف لتدبير انقطاع الطمث غير الطبيعي، ولتخفيف الأعراض المزعجة لانقطاع الطمث النهائي.
      • استشيري طبيبك إذا كنت تستخدمين دواء حاوياً على البروجسترون قبل تناول المنتج.

        تعاني 9 من أصل 10 نساء من متلازمة ما قبل الحيض، وهي مجموعة من العوارض الجسدية والنفسية المتعبة تعاني منها النساء لمدة تتراوح بين 2-14 يوماً تبدأ قبل الدورة الشهرية، كما تختلف شدة تلك العوارض من امرأة لأخرى، وللتخفيف من تلك الأعراض المزعجة تعد عشبة الحيض "الفيتيكس" من أهم التدابير الطبيعية التي يمكنها الحد من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

        عرف هذا النبات منذ الآلاف السنين في مناطق الأناضول وسواحل البحر المتوسط في تركيا، وتعد مستحضراته من أكثر المستحضرات النباتية شيوعاً للتعامل مع الاضطرابات الهرمونية الأنثوية في البلاد، وتسمى باللغة التركية بـ “بذور فترة الطمث".

        أثبتت الدراسات أن استعمال خلاصة بذور الفيتيكس "بذور الحيض" لثلاث دورات طمث متتالية، أدى إلى زوال أو تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض عند 93% من النساء اللاتي قمن باستعماله بشكل منتظم، ومن أهم الأعراض المزعجة التي تقوم خلاصة بذور الفيتيكس بالقضاء عليها: الوهن العام، تقلبات المزاج، ليونة الثدي، حيث تكبح المواد الفعالة إفراز هرمون البرولاكتين والذي تعزى إليه تلك الأعراض.

        وبدون وجود مخاوف من احتواء بذور الفيتيكس على هرمونات تؤثر على صحة الجسم، فإنها تأثيراتها المنظمة على عمل الهرمونات الأنثوية تعزى لتأثيرها المنظم المباشر على مراكز إفراز تلك الهرمونات في الغدة النخامية.

        الوقاية من الأورام الرحمية:

        الأورام الرحمية هي أورام حميدة تظهر خلال جدران الرحم، تؤدي عادة إلى تغيير شكل وحجم الرحم بالإضافة إلى العديد من الأعراض غير المرغوبة، والطريقة المثلى للوقاية من تلك الأورام هو الحفاظ على التوازن بين الهرمونات، حيث تقوم خلاصة بذور الفيتيكس بتحقيق التوازن بين هرموني البروجيسترون والاستروجين.

        خلاصة بذور الفيتيكس والخصوبة عند النساء:

        أظهرت خلاصة بذور الفيتيكس فعالية في تحسين الخصوبة لدى النساء، خصوصاً مع النساء اللواتي يعانون عيباً في الطور الثاني من الطمث والذي يتظاهر بنقص إفراز البروجسترون من المبيض.

        وفي إحدى التجارب، تناولت 48 امرأة يعانين من فقر الخصوبة (بين 23 و39 عاماً) خلاصة بذور الفيتيكس مرة يومياً لمدة ثلاثة شهور، وخلال الأشهر الثلاثة تمكنت 7 نساء من الحمل بينما سجلت 25 امرأة تحسناً في مستويات البروجسترون مما يزيد من احتمالية حدوث الحمل.

        وفي دراسة أخرى شملت 52 امرأة مصابة بعيب الطور الثاني من الخصوبة الناتج عن فرط مستويات البرولاكتين في الدم، حيث أعطيت مجموعة من النساء جرعات يومية من خلاصة بذور الفيتيكس في حين أعطيت مجموعات أخرى جرعات وهمية، وهدفت الدراسة لإثبات دور النبات في تقليل إفراز البرولاكتين من الغدة النخامية وتنظيم مستويات البروجسترون في الدم.

        وبعد ثلاثة أشهر ظهرت نتائج ممتازة، حيث تناقصت مستويات إفراز البرولاكتين عند النساء اللاتي تناولن خلاصة بذور الفيتيكس، كما تنظمت مستويات البروجسترون وتم القضاء على قصور الطور الثاني من الطمث. حدث حمل عند اثنتين من النساء اللاتي تناولن خلاصة البذور. وكل تلك النتائج حصلت بدون أي آثار جانبية.

        تلك النتائج تظهر بوضوح أن خلاصة بذور الفيتيكس ممكن ان تستخدم للتعامل مع مشاكل العقم الطبيعي عند النساء.

        هجرة بطانة الرحم:

        هجرة بطانة الرحم هو اضطراب مؤلم تنمو فيه بعض أنسجة الرحم في مناطق خارج الرحم، من أكثرها شيوعاً هجرة تلك الأنسجة إلى المبايض أو الأمعاء أو بطانة الحوض، ولغاية يومنا هذا لم يتم تحديد السبب الدقيق لهذه الآفة حيث تعزى لعوامل وراثية أو لاضطرابات هرمونية.

        لا يمكن فعل شيء حيال العوامل الوراثية، لكن لتحقيق التوازن الهرموني بهدف التعامل مع هجرة بطانة الرحم، أعطت خلاصة بذور الفيتيكس نتائج مذهلة عند استعمالها على مدىً طويل (12-18 شهر).

        بذور الفيتيكس وانقطاع الطمث غير الطبيعي

        انقطاع الطمث هو حالة صحية ينقطع فيها الطمث فجأة عند النساء قبل سن اليأس، وتعزى لعوامل عديدة أهمها زيادة معدلات البرولاكتين في الدم والتي ينتج عنها نقص أو عدم فعالية هرمون البروجيسترون.

        خلاصة بذور الفيتيكس يمكنها التعامل مع انقطاع الطمث من خلال تنظيم البرولاكتين وإعادة مستويات البروجيسترون والأستروجين إلى معدلاتها الطبيعية.

        بذور الفيتيكس وانقطاع الطمث النهائي

        سن اليأس أو انقطاع الطمث والخصوبة النهائي يحدث عادة للنساء بين 40-50 عاماً ويختلف من بلد لآخر، وقد أثبتت الدراسات أن المكملات الغذائية الحاوية على خلاصة بذور الفيتيكس تخفف من (الهبات الساخنة) واضطرابات النوم الشائعة عند النساء في فترة انقطاع الطمث النهائي، كما حددت بذور الفيتيكس كمكون رئيسي في التخفيف من الأعراض الحادة لانقطاع الطمث.

      التقييمات

      منتجات ذات صلة

      العودة إلى الأعلى